رحيل الأسطورة "عامر"

15 يونيو 2017

فارق الفحل "عامر"، ابن "وافي" و"بشرى"، الحياة صباح يوم الأربعاء الموافق 14 يونيو 2017، وقد كان رحيله متوقعاً نظراً لتقدمه في العمر حيث فارق الحياة وهو في الثالثة والثلاثين، وفي الوقت نفسه فقد ترك رحيله فراغاً كبيراً في مربط غراند كورجون بفرنسا والذي كان يتواجد به وسط عدد كبير من أبنائه منذ عام 2010.

وقدم "عامر" مسيرة رائعة حقق من خلالها سجلاً متميزاً على مضامير السباقات، فقد حقق 9 انتصارات في 13 مشاركة، وإن اكتسب شهرته الواسعة كأب وفحل إنتاج، فهو الفحل الذي أنتج أكبر عدد من أبطال أشواط الفئات للخيل العربية الأصيلة، تماماً مثلما فعل "غاليليو" في عالم الخيل المهجنة الأصيلة. 

 

وترك "عامر" بصمته بقوة كواحد من أهم الأفحل في عالم خيل السباقات العربية الأصيلة في القرن الحادي والعشرين، فقد حقق أبناؤه أكثر من 130 فوزاً على مستوى أشواط الفئات المخصصة للخيل العربية الأصيلة، ومن بينها 90 فوزاً من الفئة الأولى، مما يجعله دون شك أهم أب وفحل إنتاج في هذا القرن.

وأنتج “عامر" العديد من الأبطال الذين حققوا شهرة كبيرة، ومن أشهرهم وأبرزهم اثنان أنتجهما من الفرس "الهنوف" ابنة "مانغانات" و"بسينايا"، وهما الفحل "جنرال"، بطل كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى مرتين، والفرس "الدهماء"، التي فازت باثني عشر لقباً من الفئة الأولى للخيل العربية الأصيلة، ويتواجد كلاهما في مربط غراند كورجون، وحقق الجيل الأول من أبنائهما عدة انتصارات بالفعل.

كما ينبغي ألا نغفل جميع الأبطال من أبناء "عامر" والذين واصلوا ما يتميز به نسبهم من تحقيق النجاح سواءً في عالم السباقات أو في مجال الإنتاج، فينبغي ألا ننسى أبطالاً مثل "نظام" (من الفرس "نيرفا دو كاسو") الذي حقق 15 فوزاً من بينها 4 ألقاب من الفئة الأولى، و"داحس" (من الفرس "داني دو كاسو") الذي حقق 27 فوزاً من بينها 10 ألقاب من الفئة الأولى، و"مجد العرب" (من الفرس "جميلة") الذي حقق الفوز 10 مرات من بينها 5 ألقاب من الفئة الأولى، و"جعفر إيه إس إف" (من الفرس "ماجيلا") الذي حقق 15 فوزاً من بينها 4 ألقاب من الفئة الأولى، و"راقية" (من الفرس "سارة مينا") التي حققت 14 فوزاً من بينها 6 ألقاب من الفئة الأولى، و"مخيفة" (من الفرس "نسائي") التي حققت الفوز 8 مرات من بينها 3 ألقاب من الفئة الأولى، و"صير بني ياس" (من الفرس "نسيم البحر") الذي حقق الفوز 5 مرات من بينها لقبين من الفئة الأولى، و"غزوان" (من الفرس "آرك دو سييل") الذي حقق الفوز 9 مرات من بينها 3 ألقاب من الفئة الأولى.

أب متطور

يتولى المدرب ألبان دو ميول مهمة الإشراف على خيل سمو الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني، وقام بتدريب عدد من أفضل أبناء وبنات عامر، كما أنه مدير مربط غراند كورجون، الذي تواجد فيه الفحل "عامر" خلال السنوات الأخيرة، وتحدث دو ميول عن رحيل "عامر"، وقال: "بدا عليه التعب في الأيام الأخيرة، وانتهى به الأمر إلى أن فارق الحياة صباح اليوم، وكان قد جاء إلى مربط غراند كورجون في عام 2010، ولم يكن يشارك أو يستخدم في مجال الإنتاج، إلا أن أبناءه وبناته لا يزالون ينشرون جيناته الوراثية في جميع أنحاء العالم، ولقد أتيحت لي الفرصة لتدريب عدد من أرقى وأفضل الخيل من أبناء "عامر"، مثل "داحس" الذي حقق 27 فوزاً من بينها 10 ألقاب من الفئة الأولى، و"جنرال" بطل كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة مرتين، و"الدهماء" التي فازت باثني عشر لقباً من الفئة الأولى."

وأضاف دو ميول: "لقد كان "عامر" نفسه متميزاً في عالم السباقات، وإن لم يكن بتميز حفيده البطل "المرتجز"، فقد كان "عامر" أباً متطوراً وكانت إنجازاته في مجال الإنتاج أفضل منها في مجال السباقات، فقد أنتج خيلاً تستطيع تحقيق الفوز على أي مسافة، ولكنها أيضاً من النوعية التي لا تصل إلى مرحلة النضوج مبكراً، وبالتالي ينبغي الحرص بعدم الدفع بها للمشاركات في مرحلة مبكرة وهي في الثالثة من عمرها لأنها تحتاج للوقت كي تقدم أفضل ما لديها، ويبدو ابنه "جنرال" يحذو حذوه في مجال الإنتاج، فهو ينتج خيلاً راقية متميزة ولكنها تصل لمرحلة النضوج متأخراً، وقد كان إنتاج "عامر" في قمة التميز مع الأفرس الفرنسية والتونسية، فقد قام بنقل طبيعته المزاجية الممتازة وقوة بنيانه إلى أبنائه، الذين يتميزون بالهدوء والإرادة الرائعة على الانطلاق والاندفاع، فقد كان "عامر" عربياً في أدائه المتميز، وهو يمثل قاعدة برنامج الإنتاج لدى سمو الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني."