أم قرن والكثيرى يحصدان كأسى الخيل العربية ومريخ

حصد عبد العزيز على عبد الله الكثيري مالك الجواد “كريستوفانو ألوري” كاس مريخ في السباق الحادي عشر الذي أقيم اليوم الأربعاء 27 نوفمبر 2019 على المضمار الرملي بنادي السباق والفروسية بعدما حصل على قمة الشوط الثامن والرئيسي المخصص للخيل المهجنة الأصيلة، الدرجة 2، لمسافة 1100 متر متفوقا على الجياد الأربعة الأخرى بالشوط بإشراف المدرب المالك وبقيادة الخيال رونن توماس بعد شوط قوي وصراع عنيف على مضمار الريان الرملي، وكان الحسم في الأمتار الأخيرة لصالح الجواد الفائز بالصدارة واللقب على مسافة 1100 متر، وهى أقل من مسافته التي يتفوق عليها والتي تبلغ 1200 متر حيث سبق وفاز بشوط لهذه المسافة على نفس المضمار في آخر مشاركاته الموسم الماضي، وعاد للمشاركة هذا الموسم بأداء لا بأس به عندما جاء ثالثاً خلف المهر “رسيدنغ ويفز” والجواد “أستلي هول”، ولكنه اليوم كان على موعد مع المركز الأول تاركا الوصافة للجواد “منيرة آيز” ملك عبد اللطيف حسين زينل العمادي بإشراف المدرب ابراهيم سعيد إبراهيم المالكي وبقيادة الخيال ادواردو بدروزا، وجاء في المركز الثالث الجواد “أستلى هول” ملك خليفة بن شعيل الكواري بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال جي بي غيامبير، ورغم تميز هذا الجواد في أشواط السرعة إلا أنه لم يحصل لا على المركز الأول ولا الثاني في السباق.

وعقب ختام الشوط الرئيسى قام أحمد بن محمد العبدالملك عضو مجلس إدارة نادي السباق والفروسية بتتويج الفائزين بكاس مريخ وسط فرحة كبيرة للمالك عبد العزيز الكثيري لأن تفوقه بالشوط كان بمثابة المفاجأة السارة بالنسبة له إلى جانب أن جواده تفوق على جياد أخرى كانت مرشحة لحصد اللقب.

“ميلاد”
ولم يكن كاس مريخ الوحيد بالسباق بل كان هناك كأس آخر هو كاس الخيل العربية، وذلك في الشوط الأول المخصص للخيل العربية الأصيلة المبتدئة والفائزة بسباق لمسافة 1900 متر، و كان التنافس قويا بين أكثر من جواد لحصد اللقب، واستطاع الجواد “ميلاد” ملك أم قرن الفوز بالمركز الأول بإشراف المدرب البان إيلي ماري دي ميولي وبقيادة الخيال رونن توماس، وذلك بفارق ربع طول عن الجواد “عناب” ملك مربط الشحانية بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال هاري بنتلي، وبرهن “ميلاد” بأنه صاحب أعلى مستوى بين المشاركين، وكان من الصعب ترشيح غيره للفوز بعد عودته الجيدة للمشاركات ومجيئه في المركز الثالث الشهر الماضي، وبالنسبة للجواد “عناب” فقد أظهر تحسناً في مستواه فحقق فوزه الأول الشهر الماضي في ثالث مشاركاته، وهذا الشوط كان أقوى من حيث المنافسة ويحسب له أنه لا يزال في بداية مسيرته ولهذا اكتفي بالوصافة وهى نتيجة ليست سيئة بالنسبة له، وحصلت على المركز الثالث المهرة “تكساس” ملك مربط البدع بإشراف المدرب زهير محسن وبقيادة الخيال غاري سانشيز، وفي هذا الشوط ورغم أن المهر “مريخ” ملك مربط الشحانية سار في الطريق الصحيح بالقرب من نهاية الموسم الماضي وكان مرشحا لمركز أكثر تقدما إلا أنه حصل على المركز الرابع بالشوط.

وعقب انتهاء الشوط قام عبد الله بن راشد الكبيسي مدير ادارة السباقات بنادي السباق والفروسية بتسليم كاس الخيل العربية الاصيلة إلى الفائزين بالمركز الأول.

“طايش”
وبخلاف الشوطان الأول والثامن على كأسي السباق كانت هناك 6 أشواط أخرى، وجاءت نتائجها على النحو التالي

في الشوط الثاني المخصص للخيل المهجنة الأصيلة المبتدئة من الإنتاج المحلي لمسافة 1700 متر كانت النتائج عكس كل التوقعات بحصول الجواد “طايش” ملك مربط أبو فاس بإشراف المدرب محمد رياض ابراهيم قاسم والخيال بيار كونفرتينو بالمركز الأول رغم أن امكانياته محدودة للغاية ولكنه كان على موعد الفوز وبفارق ثلاثة اطوال الا ربع عن المهر “العضيد”، ابن “فوتستبس إن ذا ساند”، والذي كان جديرا بالمتابعة في السباق، وجاء ثانيا ومن المؤكد سيتحسن مستواه في السباقات القادمة.

“نموذج”
في الشوط الثالث المخصص للخيل المهجنة الأصيلة من الإنتاج المحلي المبتدئة والفائزة بسباق أو سباقين لمسافة 1900 متر تواصل خروج النتائج عكس الترشيحات بعدما حصل على المركز الأول الجواد “نموذج” ملك جاسم بن علي بن محمد عبد الله العطية مؤكدا تفوقه في السباق بإشراف المدرب خليفة بن علي بن محمد العطية وبقيادة الخيال القطري صالح سالم المري بفارق طول ونصف عن الجواد “سكاي بلو” ملك عبد اللطيف حسين زينل العمادي، واستطاع “نموذج” ان يستثمر فوزه بشوط للخيل المبتدئة لمسافة 1700م في شهر نوفمبر العام الماضي، وبعد غياب سنة كاملة عاد لتحقيق المركز الأول مجددا ضاربا بالترشيحات عرض الحائط، ورغم أن المهرة “انسجام” أحرزت الفوز على هذا المضمار في شهر إبريل الماضي ثم قدمت أداءً جديراً بالاحترام عند عودتها للمشاركات خلال الشهر الجاري إلا أنها لم تنجح في مواصلة التفوق واكتفت بالحصول على المركز الخامس للشوط.

“تلال”
شهد الشوط الرابع المخصص للخيل المهجنة الأصيلة من الإنتاج المحلي، تكافؤ، تصنيف من 75 وأقل، لمسافة 1200 متر تفوق المهرة “تلال” ملك خليفة بن شعيل الكواري بحصولها على المركز الأول بإشراف المدرب محمد قاسم غزلي وبقيادة الخيال هاري بنتلي مؤكدة أن مستواها في تصاعد بعدما حققت فوزها الثانى في ثالث مشاركاتها في أشواط الخيل المبتدئة، وفازت بثالث مشاركاتها في أشواط التكافؤ على هذا المضمار ولهذه المسافة، ولديها الكثير من الإمكانيات التي أهلتها للفوز اليوم والذي جاء بفارق طول عن المهرة “صارت ابهى” ملك مربط الجريان والتي جاءت في المركز الثاني بعدما سبق وحققت فوزها الأول في شوط للخيل المبتدئة خلال الشهر الجاري، ولكنها واجهت من قبل صعوبات في أشواط التكافؤ كما حدث اليوم ولهذا اكتفت بالوصافة.

“بدع” 
لم تكن المهرة ” بدع ” ضمن المرشحين للحصول على المركز الأول في  الشوط الخامس المخصص للخيل العربية الأصيلة، تكافؤ تصنيف من 90 وأقل، لمسافة 1700 متر، ولكنها نجحت على أرضية مضمار الريان الرملي في أن تحقق الفوز بالقمة لتهدى أم قرن صدارة هذا الشوط بإشراف المدرب البان إيلي ماري دي ميولي وبقيادة الخيال رونن توماس في ثاني فوز لهذا الثلاثي في السباق اليوم، ورغم ان “بدع” قليلة المشاركات، الا انها واصلت تقديمها أداءً مشرفاً على هذا المضمار ولهذه المسافة واستطاعت ان تتفوق على بقية المشاركين تاركة الوصافة بفارق طول وربع للجواد “ايه جي اس المهيب” ليكرر للمرة الثانية حصوله على المركز الثانى بعدما استعاد مستواه بشكل جيد في آخر مشاركتين قبل السباق اليوم.

والمفاجأة في هذا الشوط تمثلت في الجواد “هداج دخان” الذي عاد للمشاركات بقوة الموسم الماضي ففاز بأول 3 مشاركات، وكان من المتوقع أن يقدم أداءً جيداً وهو يعود من جديد اليوم، ولكنه جاء في المركز السابع.

“فولاتايل” 
في الشوط السادس المخصص للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 70 -90، الدرجة 3، لمسافة 1200 متر، وكما كان متوقعا حصل الجواد “فولاتايل” ملك مربط أبو فاس على المركز الأول بإشراف المدرب محمد رياض ابراهيم قاسم متفوقا على بقية الجياد خاصة الجواد “كونرى” الذي جاء في الوصافة متأخرا بفارق طول وربع عن الجواد الأول، وبهذه النتيجة واصل الجواد “فولاتايل” تقدمه على عدد من منافسيه بعدما سبق وحقق فوزه الأول في قطر الأسبوع الماضي.

 “يارمن”
في الشوط السابع المخصص للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 75 -95، الدرجة 3، لمسافة 1900 متر لعب الجواد “يارمن” ملك شاهين بن خالد شاهين غانم الغانم دورا مؤثرا مع عودته للمشاركات بحصوله على الصدارة بكل جدارة واستحقاق بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال ماركو كازامنتو بعدما قدم أداءً جيداً بصورة كبيرة عندما فاز بأولى مشاركاته الموسم الماضي، وجاء في المركز الثاني الجواد “رتش هستورى” ملك حمد أحمد حسن المالكي الجهني.