“إبراز” ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني يفوز بكأس شادويل دو سود ويست من الفئة الثالثة في فرنسا

جيه دي جي

من جديد يثبت الجواد “إبراز” ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني تميزه بفوزه بكأس شادويل دو سود ويست من الفئة الثالثة بعد اعتلائه قمة شوط الكأس المخصص للخيل العربية الأصيلة عمر 3 سنوات فما فوق، والذي أقيم لمسافة 1900 متر على مضمار لاتيست بفرنسا الثلاثاء 2 يوليو 2019، وكان الجواد الأزرق ذو الست سنوات ابن “عامر” المرشح الأول بالفعل للفوز بهذا السباق، وأكد أنه أفضل المشاركين، وأنه كان مستعداً وجاهزاً للفوز بعد استراحة طويلة من المشاركات.

ومما أكسب هذا الفوز مذاقاً خاصاً التوتر الذي شعر به الجمهور من متابعي ومحبي “إبراز” مع انطلاقة الشوط عندما تعثر “إبراز” عند القفز خارج بوابة الانطلاق مما أدى إلى تأخره وابتعاده كثيراً عن المقدمة بينما كانت مجريات قد أخذت مساراً جدياًن إلا أنه تمكن من استعادة زمام الأمور باندفاعة قوية من الخلف تفوق بها على جميع منافسيه، فاندفع نحو المقدمة في اللحظات الأخيرة وصمد بقوة ليحرز الفوز بإشراف المدرب جوليان سمارت وبقيادة الخيال بيير شارل بودو متقدماً بفارق أنف على الجواد “تيمور” الذي ظن كثيرون بأنه سيحرز الفوز ولكنه جاء ثانياً بإشراف المدرب أنتوان دو واتريغون وبقيادة الخيال فرانسوا إكزافييه برتراس، وأكمل الجواد “ملبي” ملك الشقب ريسنغ مراكز المقدمة بمجيئه ثالثاً بفارق إضافي قدره طول إلا ربع بإشراف المدرب توما فورسي وبقيادة الخيال جيروم كابر.

وأعرب المدرب الفائز جوليان سمارت عن سعادته بأداء “إبراز”، وقال: “شعرت بالخوف عندما رأيته يفقد توازنه أثناء الانطلاقة، فعادةً ما تتلاشى فرص الجواد عند تعرضه لواقعة كتلك في سباقات الخيل العربية الأصيلة، ولكن يظل “إبراز” مختلفاً عن أي جواد آخر، كما أن مشاركته كانت بقيادة خيال على أعلى مستوى، وبالفعل أدى ما عليه، ولدينا حالياً ثلاثة خيارات بالنسبة لمشاركته القادمة، وهي إما على مضمار نيوبري أو مضمار غودوود أو مضمار دوفيل، وبعد ذلك سيتوجه للمشاركة في كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة.”