الجواد “أوساك” يفوز بجائزة بي إف إيه ويهدي الشحانية فوزاً مصنفاً ثانياً

Image by:  Robert Polin

جيه دي جي

في خلال أقل من ساعة بعد الفوز الذي حققته المهرة “سايغا”، وعلى نفس المضمار، تولوز بفرنسا، أهدى الجواد الأشقر “أوساك” (الكظيم × قطري إليغانس) ملك وإنتاج سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، الفوز الثاني على التوالي بلقب مصنف، وذلك بفوزه بجائزة إف بي إيه المصنفة للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات لمسافة 1600م، وأيضاً مع نفس المدرب فيليب سوغورب وبقيادة الخيال جون برنار إيكيم، وكانت تلك المشاركة الثالثة للجواد “أوساك”، حيث سبق له الفوز بأولى مشاركاته وكانت في شهر فبراير، وأعقبها سريعاً بحصوله على مركز الوصيف في شوط من الدرجة 2.

وكانت مشاركة وفوز “أوساك” بجائزة إف بي إيه الأولى له على مستوى أشواط ستيكس، وأثبت كفاءة كبيرة وتفوقاً واضحاً في ذلك التحدى، فكانت خطوته مناسبة في بداية الشوط، ثم استقر في الخلف طوال معظم مراحل الشوط، إلا أنه بمجرد وصوله إلى الخط المستقيم الطويل استجاب لإيعازات الخيال بالتوجه نحو الوسط، وبدأ في التقدم بسهولة، وعند علامة 400م أظهر قدرة هائلة ورائعة على زيادة سرعته وكان ذلك كفيلاً بأن يضمن له الفوز، وبالفعل تفوق بفارق طول على أقرب منافسيه الجواد “ثندر سبيد” (نايت أو ثندر) والذي سبق له الحصول على مركز متقدم في شوط ستيكس أيضاً.

ومن الجدير بالذكر أن “أوساك” هو أول أبناء الفرس “قطري إليغانس”، أبنة الفحل الرائع “جاينتس كوزواي)، وعلى الرغم من أنها أنهت مسيرتها على مضامير السباقات كمبتدئة، إلا أنها تميزت في مشاركاتها، بشعار سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، بثبات أدائها ومستواها.