الفرس “ضباب” تهدي أم قرن كأس دخان في أولى سباقات 2020

نظم نادى السباق والفروسية مساء اليوم الخميس الثانى من يناير اول سباقات العام الجديد 2020 حيث شهد مضمار الريان الرملي السباق على كأس دخان من خلال 8 أشواط قوية ولفئات ومسافات مختلفة من الخيل، وفي الشوط الثامن والرئيسي على كأس دخان للخيل العربية الأصيلة الإناث عمر 4 سنوات فما فوق لمسافة 1700م، كان اللقب من نصيب الفرس “ضباب” ملك ام قرن وبإشراف المدرب ألبان إيلي ماري دي ميولي وبقيادة الخيال رونن توماس بعدما حصدت المركز الاول للشوط بفارق مريح مستغلة اندفاعها نحو الصدارة عند الانعطاف الاخير لتتفوق على بقية الجياد بجدارة خاصة وانها تتسم بالفاعلية التامة على هذا المضمار ولهذه المسافة، فحققت الفوز 4 مرات في جميع مشاركاتها، واليوم كان الموعد مع الفوز الخامس لها تاركة المركز الثاني للفرس “إيه جي إس جمره” ملك مربط الجريان بإشراف المدرب هادي راشد ناصر الرمزاني وبقيادة الخيال الكسندر رزنيكوف رغم انها أحرزت فوزين في مشاركات سابقة، وجاءت ثالثة الفرس “نيما” ملك جاسم بن علي العطية بإشراف المدرب أحمد محمد قبيسي وبقيادة الخيال إيفان روسي علما بانها فازت بشوط للخيل المبتدئة، وبآخر للخيل المبتدئة والفائزة بسباق الشهر الماضي، وتسير في الطريق الصحيح، ومشاركتها في هذا الشوط تعد قفزة كبيرة لها من حيث الدرجة، وسيتم البناء على هذه النتيجة في مشاركاتها القادمة على مضمار الريان.

وهذه النتيجة تعكس تفوق الجياد المحلية بفوز “ضباب” حيث شاركت بالشوط اثنتان من الجياد المتميزة القادمة من الخارج بشعار مربط الشحانية وهما الفرس “آر بي كِندل” والمهرة “أكسينيا”.
وعقب انتهاء الشوط الرئيسي قام العقيد ستيفن فابيانو بتتويج الفائزين بكأس دخان في حضور محمد بن خالد آل خليفة نائب مدير إدارة السباقات بنادى السباق والفروسية والذي قام بإهداء العقيد ستيفن فابيانو درعا تذكارية من النادي.
أشواط السباق
وبخلاف الشوط الرئيسي اقيمت 7 أشواط اخرى جاءت نتائجها على النحو التالي
“دلال البروق”
في الشوط الأول للخيل المهجنة الأصيلة المبتدئة من الإنتاج المحلي لمسافة 1200م، كان التفوق للفرس “دلال البروق” ملك راشد علي محمد الصعاق المري بحصولها على المركز الاول بإشراف المدرب على محمد الصعاق وبقيادة الخيال متعب علي الصعاق، ورغم ان “دلال البروق” واجهت صعوبات في شوط للتكافؤ في آخر مشاركاتها قبل هذه المشاركة، ولكنها قدمت في مشاركتها قبل الاخيرة أداءً جيداً عندما جاءت في مركز الوصيف على هذا المضمار ولهذه المسافة، واليوم نجحت في الظفر بالمركز الاول مستفيدة من ان الشوط لا يضم عدداً كبيراً من أصحاب المستوى القوي، وجاء تفوق الفرس الفائزة بفارق كبير وصل الى 5 اطوال وربع عن الجواد “الريان بارك” صاحب المركز الثاني.

“زاراندي”
وفي الشوط الثاني للخيل المهجنة الأصيلة المبتدئة، الدرجة 6، لمسافة 1200م، حقق المهر “زاراندي” ملك سعيد ناصر القاضي فوزه الاول عندما حصد قمة الشوط بإشراف المدرب حمد أحمد المالكي الجهني وبقيادة الخيال كارلوس هنريك بفارق طولين ونصف عن الجواد “شلبروك” صاحب المركز الثاني، وأظهر المهر “زاراندي” الفائز بالصدارة إمكانيات في مشاركاته في أيرلندا، وقدم بداية إيجابية لمسيرته في قطر، واليوم حقق فوزه الاول مما يعد مؤشرا على الامكانيات التي يتمتع بها والتي ستضعه ضمن الجياد المرشحة للفوز في السباقات القادمة.

“هذلول”
أما في الشوط الثالث للخيل العربية الأصيلة المبتدئة تصنيف 70 وأقل عمر 4 – 6 سنوات لمسافة 1700م، فكانت المنافسة على الصدارة مثيرة وحسمها الجواد “هذلول” ملك خليفة محمد خليفة عبد الله العطية لصالحه بفارق رأس بإشراف المدرب هادي راشد ناصر الرمزاني وبقيادة الخيال الكسندر رزنيكوف، ليتفوق على الجواد “سطام” الذي جاء ثانيا بعدما منافسة قوية شهدت تفوق “هذلول” الذي شارك كثيراً هذا الموسم، ولكنه لا يقدم أفضل ما لديه، ورغم أنه تنقصه قدرات بعض منافسيه في هذا الشوط الا انه على ارضية مضمار الريان وبتعليمات مدربه وقدرات الخيال الكسندر رزنيكوف استطاع ان يظفر بالمركز الاول.
“شكور”
وفي الشوط الرابع للخيل المهجنة الأصيلة المبتدئة والفائز بسباق، الدرجة 6، لمسافة 1900م، حقق الجواد “شكور” ملك مربط انجاز المركز الاول بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال جيمي سبنسر، وهذا الجواد كان متوقعا فوز بالقمة خاصة وانه من النوعية الإيجابية عندما يكون في أفضل حالاته، ولهذا حقق الفوز بفارق طول وربع عن المهر “المكفي” الذي اكتفي بالمركز الثاني، وهو مهر لا بأس به، وقدم أداءً جيداً عندما جاء في مركز الوصيف على هذه المسافة في شهر نوفمبر عند عودته للمشاركات، إلا إنه لم يظهر بنفس المستوى في مشاركتين في شوطين للتكافؤ بعد ذلك، واليوم عاد للفوز بالوصافة ويحتاج الى المزيد من التدريب للتقدم الى المركز الاول في السباقات القادمة.

“تييرى”
وفي الشوط الخامس للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 85 وأقل، الدرجة 4، لمسافة 1700م، كان الحسم بفارق ربع طول لصالح المهر “تييري” ملك مربط الجريان بفوزه بالمركز الاول بإشراف المدرب هادي راشد ناصر الرمزاني وبقيادة الخيال الكسندر رزنيكوف، وهذا المهر تعود على الانتصارات حيث سبق وأحرز الفوز 4 مرات في فرنسا، ولكن تفاوتت نتائجه في 4 مشاركات سابقة في قطر واليوم كان على موعد مع الفوز بالصدارة على حساب الجواد “إنديان هورسمان” الذي جاء في مركز الوصيف، وهذه النتيجة تعد خارج التوقعات بالنسبة للجياد المرشحة للفوز بالمركزين الاول والثاني.

“سيلين”
وشهد الشوط السادس للخيل العربية الأصيلة، تكافؤ تصنيف 90 وأقل، لمسافة 1900م فوز الجواد “سيلين” ملك أم قرن بالمركز الاول محققا فوزه الرابع في سادس مشاركة له بإشراف المدرب ألبان إيلي ماري دي ميولي وبقيادة الخيال رونن توماس متوفقا بصعوبة على الجواد “أنيق” والذي حل ثانيا بفارق عنق فقط، وسبق وقدم “سيلين” بداية جيدة لمسيرته عندما فاز بشوط لمسافة 1700م على المضمار الرملي في شهر نوفمبر الماضى واثبت ان لديه المزيد ليقدمه عند مشاركته على هذه المسافة.

“إز ذات رايت”
وفي الشوط السابع للخيل المهجنة الأصيلة، الدرجة 2، لمسافة 1000م، تمكن الجواد “إز ذات رايت” ملك مربط انجاز من تحقيق المركز الأول بفارق مريح بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال جيمي سبنسر مؤكدا انه من النوعية المتميزة، خاصة وانه أحرز الفوز عند عودته للمشاركات في شوط مماثل، ولم يقدم المستوى الجيد المطلوب في مشاركته التالية، ولكنه اليوم تمكن من استعادة مستواه من خلال هذا الشوط الذي شهد تفوقه على الجواد “رسيدنغ ويفز” الذي اكتفي بالوصافة قبل الجواد “كريستوفانو ألوري” صاحب المركز الثالث والذي كان المرشح الاول للفوز بالصدارة، ولكن على مضمار الريان كان الواقع عكس الترشيحات.