المهرة “فستيف” ملك خليفة بن شعيل الكواري تفوز بكأس قطر

نجحت المهرة الزرقاء “فستيف” ملك خلفية بن شعيل الكواري وبإشراف المدرب قاسم محمد غزلي في الفوز بكأس قطر في السباق الخامس الذي اقيم مساء اليوم الأربعاء 6 نوفمبر 2019 على مضمار الريان الرملي بنادي السباق والفروسية بعدما حققت المركز الأول بجدارة في الشوط الثامن والرئيسي المخصص للخيل المهجنة الأصيلة الإناث، شوط مشروط، الدرجة 2، لمسافة 1700 متر على حساب المهرة الحمراء “هيلسايد دريم” ملك شاهين بن خالد شاهين الغانم بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال بيار كونفرنتينو والتي اكتفت بالوصافة بفارق قليل قبل المهرة “موالاه” ملك خليفة بن شعيل الكواري وبإشراف المدرب محمد قاسم غزلي وبقيادة الخيال أنس السيابي والتي جاءت في المركز الثالث، وبهذا الفوز تؤكد المهرة “فستيف” أنها عادت للمشاركات بشكل جيد، وأنه من المنتظر أن تفوز بالمزيد من الأشواط هذا الموسم على غرار فوزها اليوم بكاس قطر.

وعقب السباق قام أحمد بن محمد العبدالملك عضو مجلس إدارة نادي السباق والفروسية بتتويج الفائزين في حضور عبدالله بن راشد الكبيسي مدير إدارة السباقات بالنادي.

أشواط السباق
وبخلاف الشوط الرئيسي كانت هناك 7 أشواط اخرى جاءت نتائجها على النحو التالي

“صارت أبهى”
في الشوط الأول المخصص للخيل المهجنة الأصيلة المبتدئة من الإنتاج المحلي لمسافة 1200 متر حصلت على المركز الأول المهرة الشقراء “صارت أبهى” بإشراف المدرب هادي ناصر راشد الرمزاني وبقيادة الخيال كارلوس هنريك، وبهذا الفوز أكدت هذه المهرة عودتها إلى المسار الصحيح بعدما سبق وأن جاءت ثالثة وقريبة من الفائز عند عودتها للمشاركات على هذا المضمار ولهذه المسافة الشهر الماضي، واستطاعت الحصول على الصدارة بكل جدارة وبفارق 6 أطوال تقريبا عن الجواد “الخور سربرايز” الذي جاء في المركز الثاني رغم أنه كان المرشح الأول للفوز بناءً على بدايته الواعدة قبل أسبوعين.

“فولاج”
وفي الشوط الثاني المخصص للخيل المهجنة الأصيلة المبتدئة، الدرجة 6، لمسافة 1200 متر، وعلى عكس كل الترشيحات كانت الصدارة للجواد “فولاج” ملك أبناء سالم فدغم عامر الهاجري وبإشراف المدرب سالم فدغم عامر الهاجري، وبقيادة الخيال القطري راشد علي الصعاق رغم أن هذا الجواد مستواه معروف كمبتدئ، وكان من الصعب ترشيحه ولكنه على ميدان الريان صنع الفارق وحقق القمة بفارق نصف طول فقط عن الجواد “دون لوغان” الذي كان أحد أكبر المرشحين لحصد المركز الأول.
“فادي”
أما في الشوط الثالث المخصص للخيل العربية الأصيلة المبتدئة عمر 3 سنوات لمسافة 1200 متر فقد كانت الترشيحات في محلها بحصول الجواد “فادى” ملك خليفة بن شعيل الكواري على المركز الأول بأشراف المدرب محمد قاسم غزلي، وبقيادة الخيال جي بي غيامبير خاصة وأن هذا الجواد ظهر بمستوىً قوي في 3 مشاركات وصلت المسافة فيها إلى 1600م على المضمار العشبي، وشارك هذه المرة لمسافة أقل وعلى أرضية مختلفة، ولكنه تمكن من توظيف خبرته بالشكل الأمثل ليؤكد استحقاقه ان يكون المرشح الأول للفوز، كما أن تفوقه جاء بفارق كبير للغاية بلغ 8 أطوال وربع عن الجواد “المهيوب” صاحب المركز الثاني.

“كحيلة تكساس
واذا كان الفارق كبير بين الفائز بالمركز الأول ووصيف الشوط الثالث ففي الشوط الرابع المخصص للخيل العربية الأصيلة المبتدئة الإناث لمسافة 1700 متر كان الأمر مختلفا تماما حيث حصلت على المركز الأول المهرة “كحيلة تكساس” ملك راشد فهد عمير الجبر النعيمي بإشراف المدرب حسين محمد عاشور وبقيادة الخيال غاري سانشيز بعدما خطفت صدارة الشوط بفارق نصف طول فقط عن المهرة “ديالا” صاحبة المركز الثاني، وتحقق الفوز رغم أن الفائزة جاءت في المركز قبل الأخير في شوطين للخيل المبتدئة من قبل، بينما قدمت المهرة “ديالا” أداءً جديراً بالاحترام وربما الأفضل بين باقي المشاركات الا انها خسرت الصدارة بفارق ضئيل اليوم.

“فيديفاني”
وفي الشوط الخامس المخصص للخيل المهجنة الأصيلة المبتدئة والفائزة بسباق أو سباقين، الدرجة 5، لمسافة 1900 متر كانت القمة للجواد “فيديفاني” ملك خليفة بن شعيل الكواري بإشراف المدرب محمد قاسم غزلي وبقيادة الخيال جي بي غيامبير بعدما أثبت “فيديفاني” أنه أكثر جاهزية عما ظهر عليه عند عودته للمشاركات مؤخراً، وكان بالفعل أكثر لياقة عما كان عليه عند عودته للمشاركات الأسبوع الماضي ليحقق الصدارة بفارق طول عن الجواد “المكفي” الذي جاء ثانيا اليوم علما بانه فاز بشوط للخيل المبتدئة على المضمار الرملي، ولكنه لم يكن في حالته الطبيعية الموسم الماضي.

“أنيق
في الشوط السادس المخصص للخيل العربية الأصيلة، تكافؤ تصنيف 70 وأقل، لمسافة 1700 متر، عاد الجواد ” أنيق” ملك جاسم بن علي بن محمد عبد الله العطية إلى المسار الصحيح بحصوله على المركز الأول بإشراف المدرب أحمد محمد قبيسي وبقيادة الخيال رايان كوراتولو خاصة وأنه جاء ثالثاً بعد أداءٍ قوي عند عودته للمشاركات الشهر الماضي.

“أدميرال”
في الشوط السابع المخصص للخيل المهجنة الأصيلة من الإنتاج المحلي، تكافؤ تصنيف 75 وأقل، لمسافة 1700 متر، أثبت الجواد “أدميرال” ملك الشيخ خالد بن جاسم بن ثاني آل ثاني صحة الترشيحات بحصوله على المركز الأول بفارق كبير عن الوصيف الجواد “مستر محجوب” بإشراف المدرب إبراهيم سعيد إبراهيم المالكي وبقيادة الخيال إدواردو بدروزا خاصة وأنه قدم أداءً جيداً في شوط للسرعة على المضمار الرملي عند عودته للمشاركات الأسبوع الماضي

.