“بلاك بيرل” و”مارد” و”الغازى”.. أبطال كؤوس غينيس

شهد مضمار الريان العشبي بنادي السباق والفروسية مساء اليوم الخميس 28 نوفمبر 2019 اقامة السباق الثاني عشر في برنامج سباقات الموسم الحالي، وتضمن السباق 9 اشواط بينهم الاشواط الثلاثة الاخيرة على كؤوس غينيس، وقام محمد بن عبد الله المالكى العضو الفخري بالاتحاد الدولى للصحافة الرياضية بتتويج الفائزين في اشواط غينيس  في حضور أحمد بن محمد العبدالملك عضو مجلس ادارة نادي السباق والفروسية، والذي قام بإهداء درع تذكارى الى  المالكى تكريما له لمشاركته في تتويج الفائزين.

“بلاك بيرل”

أول اشواط الكؤوس كانت مع  الشوط السابع  على كأس غينيس للخيل المهجنة الأصيلة من الإنتاج المحلي عمر 3 سنوات لمسافة 1600م، وفيه كان الفوز من نصيب الجواد “بلاك بيرل” ملك عبد اللطيف حسين زينل العمادي بعد اداء رائع بإشراف المدرب ابراهيم سعيد إبراهيم المالكي وبقيادة الخيال ادواردو بدروزا ليحقق فوزه الثاني على التوالي بعدما قدم بداية نموذجية لمسيرته عندما فاز بكأس مسيعيد الذي شارك به 9 جياد في شهر إبريل الماضي، وجاء في المركز الثاني الجواد “عفريت” ملك عبد الهادي مانع الشهواني الهاجري بإشراف المدرب ستوفانو يبيدو وبقيادة الخيال لوكا مانيتزي، وهذا الجواد كان أداؤه تحسن عما كان عليه في مشاركاته السابقة عندما حقق فوزه الأول في شوط للخيل المبتدئة لمسافة 1200م الشهر الماضي، ولكنه في مسافة المايل  حل وصيفا، وحصل على المركز الثالث  الجواد “الخور سربرايز” ملك عبد اللطيف حسين زينل العمادي بإشراف المدرب ابراهيم سعيد إبراهيم المالكي (نفس المالك والمدرب الفائزين بالمركز الأول للشوط)، وسبق لهذا الجواد الحصول على مركز الوصيف في شوطين للخيل المبتدئة لمسافة 1200م خلال الأسابيع الأخيرة، وهذا الشوط كانت مرشحة للفوز به  المهرة “عفرين”  ملك أم قرن  بعدما قدمت أداءً جيداً وفازت بالأوكس التجريبي على كأس أم صلال قبل أسبوعين، ولكنها حصلت على المركز الرابع للسباق.

 “مارد”

وفي الشوط الثامن على كأس غينيس للخيل العربية الأصيلة عمر 4 سنوات لمسافة 1600م كان الصراع قويا في اغلب مسافة الشوط، ونجح الجواد “مارد” ملك أم قرن في الفوز باللقب بفارق مريح عند خط النهاية بإشراف المدرب البان إيلي ماري دي ميولي وبقيادة الخيال رونن توماس ليؤكد “مارد” تميزه بعدما  أحرز فوزين متتاليين في فرنسا لمسافة 2000م في شهري أغسطس وأكتوبر العام الماضي، وإن كان ظهر دون ذلك المستوى في آخر مشاركاته على مضمار لونشو الشهر الماضي، ولكن مستواه كان افضل في أولى مشاركاته في الدوحة اليوم ليحصل على اللقب ويؤكد أنه سيكون  رقما صعبا في سباقات الخيل العربية هذا الموسم.

 وحصل على المركز الثاني الجواد “ايه جي إس معدي” ملك مربط الجريان مع عودته للمشاركات بإشراف المدرب هادي ناصر راشد الرمزاني وبقيادة الخيال توماس لوكاسك، وقدم هذا الجواد أفضل مشاركاته عندما فاز بسيف قطر الفضي لمسافة 1850م في شهر إبريل الماضي، ورغم تحقيق الجواد “فويرط” ملك الشيخ فيصل بن حمد بن جاسم آل ثاني فوزه الأول وكان في شوط للخيل المبتدئة لمسافة 1900م خلال الشهر الجاري، إلا انه حصل على المركز الثالث في السباق اليوم بإشراف المدرب ابراهيم سعيد إبراهيم المالكي وبقيادة الخيال ادواردو بدروزا.

 “الغازى”

وفي الشوط التاسع على كأس غينيس من الفئة الثالثة للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات لمسافة 1600م لم يكن الجواد ” الغازي” ملك الشيخ فيصل بن حمد بن جاسم آل ثاني بين المرشحين لحصد المركز الأول  رغم سابق  فوزه بشوط للخيل المبتدئة على هذا المضمار ولهذه المسافة عند عودته للمشاركات، ولكنه نجح في خطف صدارة الشوط والحصول على اللقب بإشراف المدرب ابراهيم سعيد إبراهيم المالكي (ثاني كأس له اليوم في كؤوس غينيس) وبقيادة الخيال انس السيابي، وجاء في المركز الثاني المهر “مرخور” ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني بإشراف المدرب ستوفانو يبيدو وبقيادة الخيال لوكا مانيتزي، وهذا المهر ابن “فرانكل”، وحقق تصنيفاً قدره 93 بناءً على مشاركاته في فرنسا، ففاز بشوط لمسافة 1400م في أولى مشاركاته،  ولكنه اكتفي بالوصافة اليوم، وحصل على المركز الثالث الجواد “أرابك تشانل” ملك مربط الجريان بإشراف المدرب هادي ناصر راشد الرمزاني وبقيادة الخيال توماس لوكاسك رغم انه لم يكن مرشحا للفوز بأحد المراكز الأولى للشوط على اعتبار انه من درجة ومسافة اعلى بالنسبة لهذا الجواد.

أشواط السباق

وبخلاف الاشواط الرئيسية من السابع الى التاسع على كؤوس غينيس كانت هناك 6 اشواط اخرى جاءت نتائجها على النحو التالي

“أدميرال”

في بداية السباق وفي الشوط الأول المخصص للخيل المهجنة الأصيلة من الإنتاج المحلي، تكافؤ تصنيف 80 وأقل لمسافة 1600م كانت التوقعات في محلها ونجح الجواد “أدميرال” ملك  الشيخ خالد بن جاسم بن ثاني آل ثاني الفوز بالمركز الأول بإشراف المدرب ابراهيم سعيد إبراهيم المالكي  وبقيادة الخيال ادواردو بدروزا ليحرز فوزه الثالث هذا الموسم مواصلا تفوقه في الاشواط التي  يشارك بها مما يؤكد ارتفاع مستواه بشكل حقيقي بدليل فارق ثلاثة ارباع الطول بينه وبينه  الجواد “قاطع” ملك مربط انجاز الذي على المركز الثاني  مع عودته الى المشاركات هذا الموسم ليبدأ رحلة المشاركات المثمرة كما فعل في الموسم الماضي والذي اختتمه بالحصول على المركز الثالث بعد أداءٍ جيد في شوط مماثل.

“بيتش سامبا” 

وفي الشوط الثاني للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 85 وأقل، الدرجة 4، لمسافة 1600م واصل الجواد “بيتش سامبا” ملك المهندس حسن علي عبد الملك العبدالملك  تفوقه هذا الموسم مؤكدا استعادته مستواه مما منحه الفرصة للفوز بالمشاركة الثالثة له بإشراف المدرب أحمد محمد قبيسي والخيال رايان كوراتولو على حساب الجواد “غانغلاند” ملك شعيل بن خليفة الكواري الذي حل وصيفا رغم انه سبق وأحرز الفوز على هذا المضمار ولهذه المسافة، ولكنه جاء رابعاً بعد أداءٍ مشرف على مسافة أقل في آخر مشاركاته قبل السباق اليوم.

“دارك برسيوت”

في الشوط الثالث للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات، الدرجة 3، لمسافة 1200م وقبل الحديث عن الفائز بالمركز الأول فإنه شهد نتيجة مفاجئة بحصول الجواد “إنديان هورسمان” على المركز الاخير مع المدرب قاسم محمد غزلي والخيال هاري بنتلي بفارق 16 طولا عن المركز الأول رغم انه أحرز الفوز 3 مرات الموسم الماضي، وكان اثنان منهما على هذا المضمار ولهذه المسافة، وفي المقابل كانت الصدارة للجواد “دارك برسيوت” ملك عبد الهادي مانع الشهواني الهاجري بإشراف المدرب ستوفانو يبيدو وبقيادة الخيال لوكا مانيتزي، ليعود للانتصار مرة اخرى على  مضمار الريان  بعدما فاز بأولى مشاركاته في الدوحة في شهر يناير الماضي، كما ظهر بشكل جيد عند عودته للمشاركات مستفيدا من مشاركته السابقة في أيرلندا.

 “ريترن تو سندرز”

المنافسة كانت قوية في الشوط الرابع للخيل المهجنة الأصيلة عمر سنتين، الدرجة 2، لمسافة 1200م وفيه نجح الجواد “ريترن تو سندرز” ملك ناصر سعيد محمد سعيد العيده في الفوز بالمركز الأول بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال جبى بي غيامبير، وهو جواد مبتدئ، ولديه 8 مشاركات من قبل، ولكنه ظهر بمستوى إيجابي، بما في ذلك عندما جاء في آخر مشاركاته والأولى له في الدوحة قبل السباق اليوم في مركز الوصيف خلف المهر “فلاش هنري”، وحصل على المركز الثاني بفارق نصف طول فقط الجواد “ثنك بغ” ملك مزرعة الوسمية والذي قدم  أداءً إيجابياً إلى حدٍ ما في أيرلندا قبل قدومه الى قطر، وخوضه أولى مشاركاته بإشراف مدربه الجديد جورج ميكاليس بعد شرائه في شهر سبتمبر الماضي.

“منية”

 الشوط الخامس للخيل العربية الأصيلة عمر 3 سنوات لمسافة 1850م كان ملائما للمهرة “منية ” ملك مربط الشحانية  للفوز بالمركز الأول ونجحت في ذلك بالفعل بإشراف المدرب جوليان كولن جون سمارت وبقيادة الخيال توماس لوكاسك  لتستعيد نغمة الفوز من جديد بعدما واجهت  صعوبات في مشاركة سابقة عندما جاءت في مركز متأخر في شوط من الفئة التالية، وحصل على المركز الثاني المهر “منسترل” ملك المهندس حسن علي عبد الملك العبدالملك الذي لم يكن سيئاً في شوط فرنسي من الفئة الأولى قبل أن يحقق فوزه الأول في شهر سبتمبر الماضي، ولكنه اليوم تراجع الى المركز الثاني بفارق ثلاثة اطوال الا ربع عن المهرة الفائزة بالمركز الأول.

” قاصي ”

وفي الشوط السادس للخيل العربية الأصيلة، تكافؤ تصنيف 90 وأعلى، لمسافة 1600م حقق الجواد “قاصي”  ملك الثمامة ريسنغ الفوز بالمركز الأول بإشراف  المدرب محمد حسين افروز وبقيادة الخيال القطري راشد علي الصعاق، وهذا الجواد أحرز الفوز على هذا المضمار ولهذه المسافة من قبل، كما انه تحسن في ثاني مشاركاته هذا الموسم عندما جاء ثالثاً في كأس لوسيل لمسافة 1200م قبل 3 أسابيع، واليوم كان على موعد مع الفوز بالقمة تاركا المركز الثاني للجواد “ايفولوسيون دو كروات” ملك المهندس اسامة عمر اسماعيل الدفع رغم بدايته الجيدة لمسيرته هذا الموسم عندما فاز بشوط للتكافؤ ضم 4 جياد على هذا المضمار ولهذه المسافة في شهر أكتوبر الماضي، وهذا الشوط شهد تراجع الجواد “جيلامير” ملك مربط الجريان الى المركز الثالث ولم يستفد من فوزه السابق بشوط للتكافؤ لمسافة 2000م الذي ضم 3 جياد قبل 3 أسابيع.