“بلاك جرنيتي” يخطف كأس برزان و”اللوسيل” يحصد كأس رأس لفان

شهد المضمار العشبي بنادي السباق والفروسية مساء اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019 السباق الثامن في الموسم الحالي على كؤوس أم صلال وراس لفان وبرزان من خلال 10 أشواط وهو السباق الأكثر عددا من حيث الأشواط منذ بداية الموسم.

وفي الشوط العاشر والختامي للسباق على كأس برزان من الفئة الثالثة للخيل المهجنة الأصيلة تصنيف 85 فما فوق، الدرجة 1، لمسافة 1600 متر استطاع الجواد “بلاك جرنيتي” ملك مربط إنجاز الفوز بالقمة بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال جي بي غيامبير بعد صراع شرس مع الجواد ” ذا بلو آي” ملك خليفة بن شعيل الكواري بإشراف المدرب الفائز أيضاً والخيال هاري بنتلي، والذي كان مرشحا لحصد الصدارة باعتباره نجم متألق وأضاف جائزة أخرى لرصيده في كأس الكرعانة في آخر مشاركاته، وتفوق يومها على المهر “بازير” الذي شارك في هذا الشوط اليوم، ولكن “ذا بلو آي” تأخر كثيراً في الاندفاع ولم يجد مجالاً للمرور قرب خط النهاية ليخسر المركز الأول لصالح “بلاك جرانيتي” الذى ظهر بصورة جيدة الموسم الماضي، وفاز الشهر الماضي بأولى مشاركاته هذا الموسم، ونجح اليوم في تعويض خسارته أمام “ذا بلو آي” بفارق ضئيل في هذا الشوط العام الماضي، وجاء في المركز الثالث “إتوريو” ملك محمد ناصر راشد الرمزاني النعيمي وبإشراف المدرب هادي ناصر راشد الرمزاني وبقيادة الخيال سفيان سعدي.

وعقب الشوط قام أحمد بن محمد العبدالملك عضو مجلس إدارة نادى السباق والفروسية بتتويج الفائزين بالمركز الأول في حضور عبد الله بن راشد الكبيسي مدير ادارة السباقات بالنادي.

اللوسيل”
شهد الشوط التاسع على كأس راس لفان للخيل المهجنة الأصيلة من الإنتاج المحلي لمسافة 2000 متر تنافسا قويا بين الجواد “اللوسيل”، والفرس “أبها” للظفر بالمركز الأول وفي الامتار الأخيرة كان الحسم من نصيب “اللوسيل” ملك مربط الجريان بإشراف المدرب هادي ناصر راشد الرمزاني وبقيادة الخيال رونن توماس ليحصل على اللقب متفوقا على “أبها” التي حاولت الفوز ولكن اندفاعة “اللوسيل” القوية عند المنعطف الاخير منحته الصدارة ليعوض بها تأخره في غلب فترات الشوط، مثبتاً أنه من النوعية المتميزة، بعدما استطاع تكوين معدل فوز جيد بالفوز بخمس مشاركات متتالية كان آخرها اليوم بعد الحصول على كأس الوكير، لمسافة 1600م عند عودته للمشاركات الأسبوع الماضي، وجاءت “أبها” في المركز الثاني لنفس المالك الفائز وبإشراف المدرب الفائز أيضاً وبقيادة الخيال المعتصم البلوشي، وجاء في المركز الثالث المهر “شامان بو ثيلة” ملك إبراهيم سعيد إبراهيم المالكي وبإشرافه كمدرب وبقيادة الخيال إدواردو بدروزا.

وعقب الشوط قام ناصر بن شريده الكعبي الرئيس التنفيذي لنادى السباق والفروسية بتتويج الفائزين بالشوط في حضور عبد الله بن راشد الكبيسي مدير ادارة السباقات بالنادي.

وبخلاف الشوطين التاسع والعاشر كانت هناك 8 أشواط اخرى بينهم الأشواط من الخامس حتى الثامن وهي أشواط الأوكس التجريبية على كؤوس أم صلال والتي قام سعادة الشيخ حسن بن عبدالله بن حسن آل ثاني بتتويج الفائزين بها في حضور ناصر بن شريده الكعبي الرئيس التنفيذي لنادى السباق والفروسية

.

عافرين

ففي الشوط الخامس الأوكس التجريبي على كأس أم صلال للخيل المهجنة الأصيلة الإناث عمر 3 سنوات من الإنتاج المحلي لمسافة 1600 متر، عادت المهرة الحمراء “عافرين” ملك أم قرن لتتذوق طعم الانتصارات مجددا بعد غياب لمدة 9 شهور منذ الفوز الأول لها في شوط للخيل المبتدئة لمسافة 1200م في شهر فبراير الماضي، ولم تكن سيئة في شوطين للتكافؤ بعد ذلك، ولكنها اليوم كانت على موعد مع الانتصار مجددا بإشراف المدرب ألبان إيلي ماري دي ميولي وبقيادة الخيال سفيان سعدى رغم أنها كانت خارج دائرة الترشيحات أمام المهرة “اجتهاد” التي أظهرت الكثير من الإمكانيات عندما جاءت ثالثة عند عودتها للمشاركات مؤخراً ألا أنها تراجعت إلى المركز العاشر في السباق اليوم.

لوتشادور

وفي الشوط السادس الأوكس التجريبي على كأس أم صلال للخيل المهجنة الأصيلة الإناث عمر3 سنوات، الدرجة 2، لمسافة 1850 متر استطاعت المهرة “لوتشادور” ملك خليفة بن شعيل الكواري الفوز بالمركز الأول بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال جي بي غيامبير مؤكدة صدق الترشيحات التي وضعتها في صدارة المرشحين للفوز بالشوط خاصة وأنها أحرزت من قبل فوزين في بريطانيا بإشراف المدرب آرتشي واتسن، وظهرت بمستوىً إيجابي بإشراف مدربها الحالي في الموسم الماضي، واستفادت من مشاركتها من قبل في الموسم الحالي لتصل الى مرحلة من الجاهزية يجعلها تتفوق على بقية المشاركين بل ويصعب منافساتها.

“رحاب”
في الشوط السابع الأوكس التجريبي على كأس أم صلال للخيل العربية الأصيلة الإناث عمر 4 سنوات من الإنتاج المحلي لمسافة 1850 متر كان التفوق للمهرة الزرقاء “رحاب” ملك أم قرن بإشراف المدرب ألبان إيلي ماري دي ميولي والخيال سفيان سعدى، والذي كان الفوز الثالث في السباق لأم قرن ونفس المدرب والخيال اليوم، بحصولها على المركز الأول للشوط لتعوض حصولها على المركز الأخير في كأس الوكير، كما أنها جاء في مركز الوصيف في شوطين للخيل المبتدئة، ولهذا كانت خارج الترشيحات للفائزين ولكنها تفوقت وحصلت على القمة بفارق طول ونصف قبل المهرة “عيلة” ملك أم قرن أيضا

.

” قطنه “
وفي الشوط الثامن الأوكس التجريبي على كأس أم صلال للخيل العربية الأصيلة الإناث عمر 4 سنوات لمسافة 1850 متر كان موعد الشقب ريسنغ مع الحصول على أول ألقابه في الموسم الحالي بنادي السباق والفروسية من خلال فوز المهرة “قطنه” بالمركز الأول بإشراف المدرب أ ألبان إيلي ماري دي ميولي، الذي سجل بذلك فوزه الرابع في السباق، وبقيادة الخيال رونن توماس، وهذه المهرة فرنسية، وفازت بثلاث مشاركات بعد قدومها إلى قطر الموسم الماضي وكانت جميعها على المضمار العشبي ووصلت المسافة فيها إلى 2200م، وهى صاحبة أفضل مستوى بين جميع الجياد المشاركة بالشوط مع الاشادة بالمهرة “جهراء” ملك شعيل بن خليفة الكواري التي جاءت في الوصافة مع أنها سبق وجاءت سابعة في أولى مشاركاتها والتي كانت على المضمار الرملي وشارك بها 14 جواداً في شهر إبريل الماضي.

” تشالنج دو غزال “
وفي الشوط الأول المخصص للخيل العربية الأصيلة المبتدئة الإناث عمر 3 سنوات لمسافة 1600 متر كانت الصدارة للمهرة الشقراء “تشالنج دو غزال” ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني بإشراف المدرب جوليان سمارت وبقيادة الخيال توماس لوكاسك محققة المركز الأول بفارق مريح عن المهرة الحمراء “ايه جيه اس صبيحة ” التى حلت في الوصافة، علما بان “تشالنج دو غزال” سبق وظهرت بشكل جيد عندما جاءت في مركز متوسط في أولى مشاركاتها في فرنسا وكانت على مستوى المنافسة في ظهورها على مضمار الريان.

” جابر “
أما في الشوط الثاني المخصص للخيل العربية الأصيلة المبتدئة عمر 3 سنوات لمسافة 1600 متر فقد كان التنافس اقوى بين الجياد المشاركة، واستطاع المهر الاحمر “جابر” ملك أم قرن في أولى مشاركاته بالدوحة الفوز بالمركز الأول بفارق طول الا ربع عن المهر الازرق “جينكو”، وتحقق الفوز بإشراف المدرب ألبان إيلي ماري دي ميولي وبقيادة الخيال رونن توماس، وهذا المهر جاء في مركز الوصيف 3 مرات في مشاركاته الخمس في فرنسا، وكانت اثنتان منها لهذه المسافة.

” شو أوف سترنث
في الشوط الثالث المخصص للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 75 وأقل، الدرجة 5، لمسافة 1200 متر نجح الجواد “شو أوف سترنث” ملك حسين عبد اللطيف زينل العمادي في الفوز بالمركز الأول بكل جدارة بإشراف المدرب إبراهيم سعيد إبراهيم المالكي وبقيادة الخيال إدوارد بدروزا، مؤكدا تحسن أداؤه عما كان عليه عند عودته للمشاركات عندما جاء في مركز الوصيف على هذا المضمار ولهذه المسافة الأسبوع الماضي، ورغم ان شوط التكافؤ هذا أقوى إلا إنه نجح في تحقيق فوز مريح للغاية ووصل خط النهاية بفارق كبير عن منافسه الجواد “ساخن” الذي حاول أن يضيف فوزا جديدا لصالحه ولكنه اكتفي بالوصافة.

” فلاش هنري “
أما في الشوط الرابع المخصص للخيل المهجنة الأصيلة عمر سنتين، الدرجة 2، لمسافة 1200 متر فكان الأمر محسوما للجواد “فلاش هنرى” ملك خليفة بن شعيل الكواري من خلال المستوى الذي قدمه ليحصل على المركز الأول بإشراف المدرب محمد قاسم غزلي وبقيادة الخيال هاري بنتلي، وجاء هذا الجواد في مركز متقدم 3 مرات في مشاركاته الأربع السابقة بإشراف المدرب جورج سكوت هذا العام، وتم بيعه في شهر يوليو، ومن خلال مدربه الحالي نجح في الوصول للصدارة في مشاركته اليوم على حساب المهر “ريترن تو سندز” أقوى منافسيه والذى اكتفي بالوصافة.