“تاكسيوالا” يهدى أسامة عمر الدفع كأس عين خالد


نظم نادي السباق والفروسية على مضمار الريان العشبى مساء اليوم الخميس 12 مارس 2020، السباق السادس والثلاثين في برنامج سباقات الموسم الحالى من خلال 8 اشواط بينهم الشوط الثامن والرئيسى على كأس عين خالد للخيل المهجنة الأصيلة الدرجة 2 لمسافة 1200م، والذى أسفر عن فوز الجواد “تاكسيوالا” ملك وتدريب المهندس أسامة عمر إسماعيل الدفع بالمركزالأول بقيادة الخيال القطرى فالح بوغنيم بعد صراع كبير في الامتار الاخيرة، وحل في المركز الثاني الجواد “دومينوس” ملك عبد الهادى مانع الشهوانى الهاجرى بإشراف المدرب ستوفانو يبيدو وبقيادة الخيال لوكا مانيتزى، رغم ان هذا الجواد عاد للفوز على هذا المضمار ولهذه المسافة ضمن مهرجان سيف سمو الأمير وتقدم يومها على “رسيدنغ ويفز”، واكتفي الجواد “إز ذات رايت” ملك مربط انجاز بالحصول على المركز الثالث بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال رونن توماس، وهذا الجواد لديه واحد من أفضل معدلات الفوز في قطر، وقدم أداءً قوياً للغاية في آخر مشاركاته وكانت ضمن مهرجان سيف سمو الأمير على الرغم من مجيئه وصيفاً يومها، وكان مرشحا قويا لحصد المركز الأول اليوم ولكنه اكتفي بالمركز الثالث فقط.

وبخلاف الشوط الرئيسى كانت هناك 7 اشواط أخرى، وجاءت نتائجها على النحو التالى

راجح
وفي الشوط السابع للخيل العربية الأصيلة شوط مشروط لمسافة 2200م، كانت القمة محجوزة للجواد “راجح” ملك وانتاج مربط الشحانية من خلال حصوله على المركز الأول بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال القطرى متعب على الصعاق، وهو الفوز السابع للجواد “راجح” وتحقق اليوم بفارق طولين عن الجواد “بن جنرال” صاحب المركز الثاني، وواصل “راجح” تقديم الاداء رفيع المستوى، حيث فاز بشوط لمسافة 2100م على أرضية رملية في المغرب في شهر نوفمبر.

لوتشادور
وفي الشوط السادس للخيل المهجنة الأصيلة الإناث شوط مشروط الدرجة 2 لمسافة 1400م، كان الفوز للمهرة الحمراء “لوتشادور” ملك خليفة بن شعيل الكوارى بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال توماس لوكاسك، وهو الفوز السابع لهذه المهرة التى تعد حاليا في قمة مستواها، حيث فازت بشوط جيد للإناث لمسافة 1600م ضمن مهرجان سيف سمو الأمير، وتقدمت يومها على العديد من المشاركات في الشوط.

بلاك بيرل
الشوط الخامس للخيل المهجنة الأصيلة إنتاج محلي شوط مشروط لمسافة 1400م، اسفر عن فوز الجواد “بلاك بيرل” ملك وانتاج عبد اللطيف حسين زينل العمادى بالمركز الأول بإشراف المدرب إبراهيم سعيد إبراهيم المالكي وبقيادة الخيال ليوساليس بفارق طول وربع عن الجواد “شامان بوثيلة” الذى اكتفي بالحصول على المركز الثاني، رغم أنه عاد للفوز على هذا المضمار ولهذه المسافة في شهر ديسمبر، وجاء في مركز متقدم بعد أداءٍ جيد في عدد من المشاركات بعد ذلك.

بازير
وفي الشوط الرابع للخيل المهجنة الأصيلة شوط مشروط الدرجة 2 لمسافة 2000م، كانت الصدارة للجواد الاحمر “بازير” ملك عبد اللطيف حسين زينل العمادى بقيادة المدرب إبراهيم سعيد إبراهيم المالكي وبقيادة الخيال سفيان سعدى بعدما حقق المركز الأول بفارق طول ونصف عن الجواد “سهيل” صاحب الوصافة، وبهذه النتيجة واصل “بازير” تحقيق معدل فوز ممتاز بالانتصار رقم 12 في مسيرته.

مبلش
أما في الشوط الثالث للخيل العربية الأصيلة تكافؤ تصنيف 90 وأعلى لمسافة 1600م فكانت الصدراة للجواد الازرق “مبلش” ملك وانتاج الشقب ريسنغ محققا الفوز بإشراف المدرب البان إيلي ماري دي ميولي وبقيادة الخيال رونن توماس، وهو الفوز الثالث له في خامس مشاركاته بعدما توقف أداؤه الجيد عندما شارك في شوط من الفئة الأولى الشهر الماضي، ونجح اليوم في استعادة مستواه المتطور بسهولة محققا الانتصار بفارق عنق عن الجواد “إيه جى إس معدى” صاحب الوصافة والذى كان مرشحا للفوز بالقمة.

الشموس
وفي الشوط الثاني للخيل المهجنة الأصيلة إنتاج محلي عمر 4 سنوات فما فوق تكافؤ تصنيف 70-90 لمسافة 2200م، كان موعد الفرس “الشموس” ملك وانتاج مبارك بن سعيد الجفالى النعيمى مع الفوز الثاني لها في خامس مشاركة بحصولها على المركز الأول بإشراف المدرب ماجد مهدي سيف الدين وبقيادة الخيال كارلوس هنريك وبذلك بفارق كبير بلغ 6 اطوال ونصف عن الجواد “الخور سربرايز” الذى حل ثانيا، واثبتت “الشموس” تحسن أدائها عندما شاركت لمسافة أطول ففازت بأولى مشاركاتها في شوط للتكافؤ وكان لمسافة 2000م الشهر الماضي، وبدت المشاركة لمسافة أطول مناسبة لها عندما فازت بأولى مشاركاتها على مستوى أشواط التكافؤ الشهر الماضي.

.

هسديلن
في الشوط الأول للخيل المهجنة الأصيلة تكافؤ تصنيف 80 وأقل الدرجة 4 لمسافة 2000م، استطاع الجواد “هسديلن” ملك وانتاج وتدريب إبراهيم سعيد إبراهيم المالكي الفوز بالمركز الأول بقيادة الخيال مصطفي مناف محققا فوزه الثالث في ثامن مشاركاته، وهذا الجواد فاز بشوط للخيل المبتدئة على المضمار الرملي، وأكد فاعلية أدائه بنفس القدر على المضمار العشبي عندما جاء ثالثاً في كأس الوفاء على هذا المضمار ولهذه المسافة الأسبوع الماضي، وحقق فوزه اليوم بفارق رأس قصير عن الجواد “مور ذان أدريم” صاحب المركز الثاني.