سعادة الشيخ حمد بن محمد بن أحمد يتوج الفائزين بكأس الغرافة

فاز الجواد “أيه جي أس وذنان” ملك مربط الغزالي بكأس الغرافة عقب حصوله على قمة الشوط الثامن للخيل العربية الأصيلة، شوط مشروط، لمسافة 1800 متر، في السباق الذي أقيم اليوم الخميس 21 نوفمبر 2019 على مضمار الريان الرملي بنادي السباق والفروسية محققا انتصارا رائعا لجواد من الانتاج المحلى وتعود على التألق على هذا المضمار، وكانت عودته للمشاركات ناجحة ففاز من قبل بشوط لمسافة 1900م، وواصل الانتصارات اليوم وحصل على كأس الغرافة بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال ماركو كازامنتو متفوقا على الجواد “أقمار” ملك محمد ناصر راشد الرمزانى بإشراف المدرب هادي ناصر راشد الرمزانى وبقيادة الخيال سفيان سعدي، وهذا الجواد تحسن أداؤه مرة أخرى عندما فاز بشوط مبيع على هذا المضمار ولهذه المسافة الأسبوع الماضي، ولا يزال في بداية مسيرته، إلا أنه كان يحتاج لتقديم أضعاف هذا الأداء ليتفوق على الجياد المتميزة المشاركة في هذا الشوط وليكون في المركز الأول بدلا من الثاني، وكان المركز الثالث من نصيب الجواد “كاييد دو لاردو” ملك خليفة بن شعيل الكواري وبإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال جي بي غيامبير، وهذا الجواد كان أعلى المشاركين تصنيفاً، وكانت عودته للمشاركات مشجعة في شوط لمسافة 1200م المعتادة بالنسبة له، ولم يكن بإمكانه تحمل مسافة 1800م التي جربها لأول مرة اليوم وفي تجربة تعد متأخرة حيث أنه عادةً يشارك في أشواط للسرعة ولهذا جاء ثالثا اليوم.

وعقب انتهاء السباق قام سعادة الشيخ حمد بن محمد بن أحمد آل ثاني بتتويج الفائزين بكأس الغرافة في حضور ناصر بن شريده الكعبي الرئيس التنفيذي لنادي السباق والفروسية.

وبخلاف الشوط الرئيسي اقيمت 7 اشواط اخرى جاءت نتائجها على النحو التالي

“نشمي بروق” أول الفائزين
الشوط الأول المخصص للخيل العربية الأصيلة من الإنتاج المحلي المبتدئة والفائزة بسباق أو سباقين لمسافة 1200 متر كانت الصدارة للجواد “نشمي بروق” ملك مربط بروق بإشراف المدرب حمد عتيق محمد البريد المري وبقيادة الخيال القطري متعب علي الصعاق بفارق طول الا ربع عن الجواد “دلال بروق” ملك عتيق عبدالعزيز حمد البريد المري، ولم يكن صاحبي القمة والوصافة بين المرشحين لحصد المركز الاول او الثاني خاصة وأن “نشمي بروق” جاء في المركز الرابع ولكن بفارق كبير خلف الفائز في شوط لمسافة أطول في آخر مشاركاته قبل السباق اليوم، وبالنسبة إلى “دلال بروق” فلم تقدم من قبل ما يثير الاهتمام في 7 مشاركات قبل أن تأتى في المركز الثاني اليوم.

 “عيلة”
في الشوط الثاني المخصص للخيل العربية الأصيلة المبتدئة الإناث لمسافة 1700 متر كانت المهرة “عيلة” ملك أم قرن على موعد مع الفوز بالمركز الأول بإشراف المدرب البان إيلي ماري دي ميولي وبقيادة الخيال رونن توماس لتؤكد أنها مهرة إيجابية، وقدمت أفضل ما لديها عندما جاءت في مركز الوصيف في الأوكس التجريبي على كأس أم صلال لمسافة 1850م عند عودتها للمشاركات الأسبوع الماضي، وأنها تتسم بالمرونة بالنسبة لطول المسافة وهو الأمر الذي ساعدها على الفوز بالشوط اليوم في مسافة أقل، وتفوقت “عيلة” بفارق ثلاث اطوال وربع على المهرة “صبا” ملك عبد الله بن مبارك الجفالي النعيمي والتي جاءت في المركز الثاني رغم غيابها عن المشاركات لفترة طويلة مما كان يثير علامة استفهام حول قدرتها على الإجادة وأن تكون بين الفائزين بالمراكز الأولى، ومن قبل كانت أفضل مشاركاتها في أوكس قطر سنة 2016، ولم تظهر بعدها بنفس المستوى المرتفع في عام 2017.

“رصاصة”
وفي الشوط الثالث المخصص للخيل المهجنة الأصيلة من الإنتاج المحلي المبتدئة لمسافة 1200 متر كان الحسم واضحا وفقا للتوقعات قبل السباق لصالح المهرة “رصاصة” ملك السيدة صبحية عوض ابراهيم ولكن دون توقع ان يكون بهذا الفارق الكبير عن المهرة “دلال البروق” ملك راشد علي محمد الصعاق والتي جاءت ثانية بفارق ستة اطوال الا ربع عن “رصاصة”، وهو فارق كبير بكل تأكيد، ويؤكد تطور أداء “رصاصة” عما كان عليه في أولى مشاركاتها عندما جاءت في مركز الوصيف في شوط للخيل المبتدئة لمسافة 1200م على المضمار العشبي ضم 15 جواداً الشهر الماضي، بينما بدت مشاركتها في الأوكس التجريبي الأسبوع الماضي أعلى من مستواها نسبيا.  

“إيزر”
وفي الشوط الرابع المخصص للخيل المهجنة الأصيلة المبتدئة والفائزة بسباق أو سباقين، الدرجة 5، لمسافة 1000 متر كانت العودة بعد الاخفاق العنوان الابرز للشوط من خلال نجاح الجواد “إيزر” ملك المهندس اسامة عمر إسماعيل الدفع وهو المدرب ايضا في الفوز بالمركز الأول بقيادة الخيال رايان كوراتولو بفارق 5 اطوال كاملة عن الجواد “لايف اوف رايلى” ملك الثمامة ريسنغ الذي جاء ثانيا، ورغم ان “إيزر” جاء سادساً بعد أداءٍ جدير بالاحترام عند عودته للمشاركات وكانت في شوط شارك به 16 جواداً الأسبوع الماضي، كما انه وجد من قبل بعض الصعوبة في مواجهة المنافسين الرئيسيين في هذا الشوط، ولكنه اليوم كان قبل الجميع ووصل الى خط النهاية بأريحية تامة قبل “لايف اوف رايلى” الذي سبق وقدم أداءً مخيباً للآمال بعض الشيء في قطر بالمقارنة مع المستوى الذي ظهر به في بريطانيا، ولكن في هذا الشوط قدم مستوى افضل يؤكد تطوره وتأقلمه بصورة افضل على مضمار الريان بنادي السباق والفروسية عما كما عليه من قبل.

 “برباروس ريليك”
الشوط الخامس المخصص للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 70 وأقل، الدرجة 5، لمسافة 1800 متر كان على العكس تماما بالنسبة لسابقه من حيث قوة المنافسة حيث حسم المركز الاول بفارق رأس قصير للجواد “برباروس ريليك” ملك حمد بن عبد الرحمن العطية وبإشراف المدرب قاسم محمد غزلي والخيال جي بي غيامبير، ورغم أنه جاء في مراكز متأخرة في معظم مشاركاته الموسم الماضي، ولم يكن أداؤه مشجعاً بدرجة كبيرة عند عودته للمشاركات، إلا أنه اليوم خطف الصدارة متفوقا على الجواد “بالميتو ديونز” ملك عبد الله حسن على العبدالملك الذي جاء في الوصافة، علما بان آخر فوز حققه كان في عام 2016، وبشكل عام لم يكن البطل والوصيف ضمن المرشحين لحصد المراكز الاولى في هذا الشوط.

 “شاهين”
شهد الشوط السادس المخصص للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 85 وأقل، الدرجة 4، لمسافة 1200 متر نجاح الجواد “شاهين” ملك الشقب ريسنغ في الفوز بالمركز الأول بإشراف المدرب ابراهيم سعيد إبراهيم المالكي وبقيادة الخيال ادواردو بدروزا ليؤكد عودته القوية هذا الموسم بعدما جاء في مركز الوصيف في كلا مشاركتيه قبل السباق اليوم، وبالتالي لم تكن مفاجأة أن يحقق الصدارة اليوم رغم انه لم يحرز الفوز الموسم الماضي، وحصل على المركز الثاني للشوط الجواد “فرينش إنكور” ملك احمد حسن المالكي الجهني بإشراف المدرب حمد احمد المالكي الجهني وبقيادة الخيال القطري صالح سالم المري، وهذا الجواد نادراً ما يحرز الفوز، وجاء رابعاً بعد أداء لا بأس به في شوط للتكافؤ على هذا المضمار ولهذه المسافة عند عودته للمشاركات في شهر أكتوبر الماضي، إلا أن أداءه تراجع عندما شارك لمسافة أطول بلغت 1600م في آخر مشاركاته ولكنه عاد اليوم وحقق الوصافة في مسافة اقل من المايل.

 “بيريجي”
الشوط السابع المخصص للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف 70 – 90، الدرجة 3، لمسافة 1700 متر، كان حافلا بالمنافسة، ولكن الترشيحات التي صبت في صالح المهر “بيريجي” ملك خليفة بن شعيل الكواري كانت في محلها تماما بحصوله على المركز الأول ومكررا انتصاره بنفس الشوط للعام الثاني على التوالي، لا سيما بعد ما ظهر في قمة مستواه عندما أحرز الفوز الأسبوع الماضي، وجاء فوز “بيريجي” بإشراف المدرب هادي ناصر راشد الرمزانى وبقيادة الخيال ماركو كازامنتو بفارق 3 أطوال عن الجواد “هاي كوماندر” ملك منصور ابراهيم سعد آل محمود الذي حصل على المركز الثاني مع نفس المدرب الفائز بالمركز الأول والخيال المعتصم البلوشي، ويجب الوضع في الاعتبار ان هذا الجواد حقق الوصافة اليوم في مشاركته الأولى بعد 11 شهراً من الغياب عن المشاركات.