“طيف” ملك سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني يفوز بكأس رئيس دولة الإمارات من الفئة الأولى في فرنسا

جيه دي جي

فاز الجواد “طيف” ملك سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني بكأس رئيس دولة الإمارات (كأس أوروبا) من الفئة الأولى للخيل العربية الأصيلة عمر 4 سنوات فما فوق لمسافة 2000 متر بعدما حصد قمة الشوط الذي أقيم على مضمار باريس لونشو بفرنسا الأحد 12 مايو 2019، وقدم “طيف” بإشراف المدرب ألبان دو ميول وبقيادة الخيال أوليفييه بلييه أداءً رائعاً تميز بحسن التوقيت طوال مراحل الشوط، ليقدم بذلك بداية رائعة ومثالية لمشاركاته على المضامير الأوروبية هذا الموسم، واتسم أداء “طيف” (ابن عامر) بالهدوء والثقة فذلك يتنقل بهدوء خلال المراحل الأولى من الشوط، وعندما حانت اللحظة المناسبة أظهر قدرة رائعة على زيادة سرعته ليلاحق الجواد “خطاب”، ملك الشقب، الذي شغل المقدمة في البداية ويتجاوزه، واستمر “طيف” في اندفاعه القوي حتى النهاية ليحرز فوزاً حاسماً بفارق طول إلا ربع عن “خطاب” (ابن عامر) الذي جاء ثانياً بإشراف المدرب توما فورسي وبقيادة الخيال جيروم كابر، بينما جاء ثالثاً وبفارق طولين إضافيين الجواد “لايتننغ بولت” (ابن منجز) ملك لاندغود واترلاند وبإشراف المدربة كيه فان دن بوس وبقيادة الخيال تيو باشولو.

وأشاد المدرب الفائز ألبان دو ميول بأداء “طيف” والخيال أوليفييه بلييه، والذي وصفه بأنه يعرف “طيف” جيداً، وقال: “أوليفييه بلييه يعرفه عن ظهر قلب، وكان بإمكاننا إشراك “يزيد” بدلاً من “طيف” في هذا الشوط، ولكن عندما تكون الأرضية لينة يبدو “طيف” الاختيار الأفضل، خاصةً وأنه سبق له الفوز على أرضية شديدة الليونة على مضمار غودوود”، كما أعرب دو ميول عن سعادته بعودة “طيف” للمشاركات واستعادته لمستواه المتميز، فقال: “ها هو يعود بمستوى رائع بعد فترة طويلة من الغياب، فقد مر عامان منذ آخر فوز حققه في إنكلترا، ولقد بذلنا مجهوداً شاقاً لإعادته لهذا المستوى، وبالتأكيد فإننا سعداء بهذه العودة، وكما شاهدنا اليوم فقد كانت لديه الطاقة والقوة الكافيتين ليشغل المقدمة قبل آخر 200 متر من خط النهاية، إلا أن الخيال يعرف جيداً كيفية التعامل معه، وبالفعل استطاع إخراج أفضل ما لديه حتى النهاية، لا سيما وأننا نعلم أنه يميل للهدوء في أدائه عندما يجد نفسه وحيداً في المقدمة”.