محمد بن بدر السادة يتوج الفائزين بكأس الرويس بنادي السباق والفروسية

قام محمد بن بدر بن عبدالله السادة بتتويج الفائزين بكأس الرويس في السباق الذي أقيم اليوم الأربعاء 30 أكتوبر 2019 على مضمار الريان الرملي بنادي السباق والفروسية وشهد 8 أشواط بينهم الشوط الثامن ,الرئيسي على كأس الرويس للخيل العربية الأصيلة، تكافؤ تصنيف 90 وأقل، لمسافة ١٩٠٠ متر، وحضر التتويج ناصر بن شريده الكعبي الرئيس التنفيذي للنادي، وأحمد بن محمد العبدالملك عضو مجلس إدارة النادي، وعبدالله بن راشد الكبيسي مدير إدارة السباقات بالنادي

.

وحصل على كاس الرويس الجواد ” “إيه جي إس وذنان” ملك مربط الغزالي بإشراف المدرب قاسم محمد غزلي وبقيادة الخيال أنس السيابي بعدما تفوق على جميع الجياد في الشوط الرئيسي بفارق كبير عن بقية الجياد المشاركة ليكرر الفوز مجددا على هذا المضمار ولهذه المسافة عندما حصد كاس الوكرة في الموسم الماضي

.

وحصل على المركز الثاني للشوط الجواد “فويرط” ملك الشيخ فيصل بن حمد بن جاسم آل ثاني بإشراف المدرب إبراهيم سعيد إبراهيم المالكي وبقيادة الخيال إدواردو بدروزا، وجاء ثالثا الجواد “دييز” ملك أوليفر ماتيرن بإشراف المدرب ألبان إيلي ماري دي ميولي وبقيادة الخيال سفيان سعدي رغم انه كان بطلا لهذا الشوط في الموسم الماضي.

وبخلاف الشوط الرئيسي اقيمت 7 اشواط أخرى جاءت نتائجها على النحو التالي

” وشاح “
الشوط الأول للخيل العربية الأصيلة الإناث المبتدئة لمسافة 1200 م كانت القمة للمهرة الزرقاء “وشاح” ملك خليفة بن شعيل الكواري بحصولها على المركز الأول بإشراف المدرب محمد قاسم غزلي وبقيادة الخيال جي بي غيامبير لتؤكد أنها تقدم أداءً جديرا بالاحترام بعدما سبق وجاءت ثالثة على هذا المضمار ولهذه المسافة العام الماضي في مشاركتها الوحيدة، ومع عودتها اليوم كانت على مستوى تطلعات مالكها وحققت الفوز بالصدارة.

وعلى العكس من ذلك كان الوضع لنفس المالك ولكن مع المهرة “ماليسيا الموري” والتي جاءت في المركز الاخير للسباق رغم أن حظوظها في الفوز كانت قوية بناءً على نتائجها في مشاركاتها السابقة

.

” إكس مِس “
أما في الشوط الثاني للخيل المهجنة الاصيلة المبتدئة، الدرجة 6، لمسافة ١٧٠٠ متر فكانت القمة من نصيب المهرة الحمراء “إكس مِس” ملك حسن علي عبد الملك العبدالملك بحصولها على المركز الأول بإشراف المدرب أحمد محمد قبيسي وبقيادة الخيال رايان كوراتولو رغم انها جاءت في مركز متأخر في شهر مارس في أولى مشاركاتها بالسباقات، واستحقت “إكس مِس” التفوق على المهر “رهيب الميدان” ملك المهندس اسامة عمر الدفع الذي كان المرشح الاول للفوز لأنه صاحب مستوى متميز بين المشاركين بناءً على أدائه في مشاركتين جاء فيهما في مركز متقدم في شهر مارس الماضي

.

” إبعادي”
في الشوط الثالث للخيل العربية الاصيلة المبتدئة لمسافة ١٧٠٠ متر استطاع الجواد الأزرق “إبعادي” ملك مربط انجاز الفوز بالمركز الاول للشوط بإشراف المدرب محمد قاسم غزلي وبقيادة الخيال جي بي غيامبير الذي حقق الفوز الثاني اليوم في أول 3 اشواط بالسباق، وترجم “إبعادي” الاداء الجيد الذي قدمه في مشاركاته الثلاث السابقة في قطر، ونجح في خطف الصدارة على حساب الجوادين “انجازات” و”جلال” اللذين جاءا في المركزين الثاني والثالث على الترتيب

.

“وارسان “
خصص الشوط الرابع للخيل المهجنة الاصيلة، تكافؤ تصنيف 75 وأقل، الدرجة 5، للخيالة القطريين فقط، وهو أول اشواط الموسم للخيالة القطريين، وكان لمسافة ١٧٠٠ متر، واستطاع الجواد “وارسان” ملك خليفة بن شعيل الكواري الفوز بالمركز الأول بإشراف المدرب محمد قاسم غزلي وبقيادة الخيال عبد العزيز جابر ظرمان الذي اصبح أول خيال بفوز بشوط للخيالة القطريين في الموسم الحالي بنادي السباق والفروسية، ونجح الجواد “وارسان” في التأكيد على محافظته على مستواه بشكل جيد منذ الموسم الماضي، واستطاع إثبات وجوده بالتفوق على اكثر من جواد كان مرشحا لحصد القمة.

” لوليتا دو بانشير “
شهد الشوط الخامس للخيل العربية الاصيلة، تكافؤ تصنيف 75 وأقل، لمسافة ١٢٠٠ متر نجاح الفرس الزرقاء “لوليتا دو بانشير” ملك حسن على المطوي في العودة إلى الفوز بالسباقات بعد غياب 3 سنوات حيث كان آخر فوز حققته في شهر نوفمبر 2016 رغم كثرة مشاركاتها في السباقات، وتحقق الفوز اليوم بإشراف المدرب المالك نفسه وبقيادة الخيال ادواردو بدروزا في ظهوره الأول في السباقات بالنادي الموسم الحالي.

وسارت نتائج هذا الشوط على عكس الترشيحات بعدما خرجت المهرة “رودينا” من المنافسة على المراكز الأولى رغم انها أحرزت الفوز على هذا المضمار ولهذه المسافة في اخر مشاركة لها الموسم الماضي.

“تلال”
أما في الشوط السادس للخيل المهجنة الأصيلة من إنتاج المحلي، تكافؤ تصنيف 80 وأقل، لمسافة ١٢٠٠ متر فقد كانت الترشيحات في محلها تماما بحصول المهرة “تلال” ملك خليفة بن شعيل الكواري على المركز الأول بإشراف المدرب محمد قاسم غزلي، وبقيادة الخيال هاري بنتلي حيث أكدت “تلال” تطور أدائها في أشواط الخيل المبتدئة في الموسم الماضي، ولم تكن سيئة في آخر مشاركاتها والتي كانت الأولى لها في أشواط التكافؤ رغم انها في بداية مسيرتها، واستكمالا لصحة الترشيحات في هذا الشوط حصل المهر “أدميرال”، والجواد “ضرغام بوثيلة” على المركزين الثاني والثالث كما كان متوقعاً.

“تكني كالر”
في الشوط السابع للخيل المهجنة الأصيلة، تكافؤ تصنيف من 70 – 90، الدرجة 3، لمسافة ١٨٠٠ متر كانت الصدارة للجواد الاحمر “تكني كالر” ملك عبد الله حسن علي العبدالملك بإشراف المدربة ديبور مونتن وبقيادة الخيال رايان كوراتولو الذي حقق الفوز الثاني له اليوم، ورغم أن “تكني كالر” احرز الفوز عند عودته للمشاركات في شهر أكتوبر من العام الماضي، الا انه قدم أداءً دون المستوى بعد ذلك مما جعله خارج دائرة المرشحين للفوز اليوم، ولكنه خالف كل ذلك وحقق الفوز بالمركز الاول متفوقا على الجوادين “رتش هستورى”، والجواد “فرست تو بوست” الحاصلين على المركزين الثاني والثالث بالترتيب.