11 جواداً يتنافسون على كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة جيادنا تسعى لمواصلة الهيمنة القطرية

باريس

ينطلق السباق المرتقب على كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى على مضمار باريس لونشو بفرنسا يوم الأحد 6 أكتوبر المقبل وقبل 40 دقيقة فقط من انطلاق سباق جائزة قطر قوس النصر، ويشارك في هذا السباق الذي يعد الأكبر عالمياً للخيل العربية الأصيلة 11 من أقوى وأرقى الجياد من أبطال سباقات الفئات، من بينهم 6 جياد لملاك قطريين يسعون جميعاً للعودة بالكأس إلى قطر وتحقيق الإنجاز الكبير وحصد اللقب العالمي الذي يبلغ مجموع جوائزه المالية مليون يورو.


ومن بين المشاركين ثلاثي ملك وإنتاج سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، هم الجواد “طيف” بإشراف المدرب ألبان دو ميول وبقيادة الخيال رونن توماس، الذي جاء في مركز الوصيف في آخر مشاركتين، وكانتا في شوط مصنف لمسافة 1600 متر على مضمار بادن بادن بألمانيا الشهر الماضي وشوط قطر إنترناشونال ستيكس من الفئة الأولى لمسافة 1600 متر على مضمار غودوود في شهر يوليو، وكان الجواد الأزرق ذو السبع سنوات ابن “عامر” فاز قبل ذلك بكأس رئيس الإمارات من الفئة الأولى لمسافة 200 متر على مضمار باريس لونشو في شهر مايو الماضي، وشارك “طيف” في نسخة العام الماضي من سباق كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة وجاء في مركز متأخر، والجواد الثاني هو “يزيد” بإشراف المدرب ألبان دو ميول أيضاً وبقيادة الخيال أوليفييه بلييه، والذي فاز بآخر مشاركاته، حيث أحرز الجواد الأزرق ذو الست سنوات ابن “منجز” سيف قطر الذهبي من الفئة الأولى لمسافة 2000 متر على مضمار الريان بالدوحة في شهر إبريل، وجاء العام الماضي خامساً في كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة، والجواد الثالث هو “مارد” بإشراف المدرب أنتوان دو واتريغون وبقيادة الخيال هاري بنتلي، وجاء في مركز الوصيف في آخر مشاركاته وكانت في كأس الدوحة من الفئة الأولى لمسافة 2000 متر على مضمار دوفيل في شهر أغسطس، وكان آخر فوز أحرزه المهر الأزرق ذو الأربع سنوات ابن “تي إم فريد تكساس” في شهر أكتوبر العام الماضي عندما فاز بجائزة قطر للخيل العربية الأصيلة الذكور عمر 3 سنوات من الفئة الأولى لمسافة 2000 متر على مضمار سان كلو.

كما يشارك الجواد “إبراز” ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني وبإشراف المدرب جوليان سمارت وبقيادة الخيال مكسيم غيون، الذي جاء ثالثاً في نسخة العام الماضي، وفاز الجواد الأزرق ذو الست سنوات ابن “عامر” بآخر مشاركتين، وهما سباق شادويل كوب دو سود من الفئة الثالثة لمسافة 1900 متر على مضمار لاتيست بوش وسباق قطر إنترناشونال ستيكس من الفئة الأولى لمسافة 1600 متر على مضمار غودوود في شهر يوليو.

يشارك أيضاً الجواد “خطاب” ملك الشقب ريسنغ وبإشراف المدرب توما فورسي وبقيادة الخيال جيروم كابر، وهو وصيف كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة العام الماضي، وجاء ثالثاً في آخر مشاركاته وكانت في كأس الدوحة من الفئة الأولى لمسافة 2000 متر على مضمار دوفيل بفرنسا في شهر أغسطس، وكان آخر فوز للجواد الأزرق ذي السبع سنوات ابن “عامر” على مضمار تولوز بفرنسا عندما فاز بجائزة قرطاج (هانيبال) من الفئة الثالثة لمسافة 2000 متر في شهر إبريل.

كما تضم قائمة المنافسين الجواد “روديس دو لو” ملك خليفة بن حمد بن خليفة العطية وبإشراف المدرب شارل غوردان وبقيادة الخيال جوليان أوجيه، والذي جاء سادساً في كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة العام الماضي، وجاء المهر الأزرق ذو الأربع سنوات ابن “داحس” رابعاً في آخر مشاركاته وكانت في شوط مصنف على مضمار بادن بادن بألمانيا خلال الشهر الجاري، ويشتمل رصيد “روديس دو لو” على وصافة كأس الدوحة من الفئة الأولى لمسافة 2000 متر على مضمار دوفيل بفرنسا ثم الفوز بكأس رئيس الإمارات من الفئة الأولى لمسافة 2000 متر على مضمار دونكاستر بإنكلترا في شهري أغسطس وسبتمبر 2018 بالترتيب.

أما الجياد الخمس الأخرى المشاركة فمنهم اثنان فازا بآخر مشاركاتيهما و3 جياد جاءوا في مراكز متقدمة في آخر مشاركاتهم، فهناك الجواد “مشهور الخالدية” بإشراف المدرب بي كولنغتن وبقيادة الخيال جون برنار إيكيم، والذي أحرز فوزاً مريحاً بشوط مصنف لمسافة 1600 متر على مضمار بادن بادن خلال الشهر الجاري متقدماً يومها على كل من “طيف” و”روديس دو لو”، وهناك الجواد “سلام الخالدية” ملك بولسكا إيه كيه إف وبإشراف المدرب إم كاسبرجيك وبقيادة الخيال شتيبان مازون، والذي فاز بشوط من الفئة الثالثة لمسافة 2600م على مضمار فارسوفي في شهر أغسطس.

وتختم قائمة المشاركين بثلاثة جياد هم الجواد “أهزر” ملك جون مارك واتريغون وبإشراف المدرب ديدييه واتريغون وبقيادة الخيال فرانسوا إكزافييه برتراس، والذي جاء رابعاً في شوط تحدي منتجي الخيل العربي الفرنسيين للسرعة من الفئة الثانية لمسافة 1400 متر على مضمار بوردو لابوسكا بفرنسا في شهر سبتمبر، والجواد “دريان” بإشراف المدرب ديدييه غيمان وبقيادة الخيال كريستوف سوميون، الذي جاء رابعاً في كأس الدوحة من الفئة الأولى لمسافة 2000 متر على مضمار دوفيل في شهر أغسطس، وأخيراً الفرس الوحيدة المشاركة وهي “جنرال ليدي” ملك آر إم بي زو وبإشراف المدرب إم جانيكوسكي وبقيادة الخيال أنتونيو فريسو والتي جاءت في المركز الثالث في كأس قطر من الفئة الأولى لمسافة 2000 متر على مضمار دوفيل في شهر أغسطس.

وتؤكد الرعاية القطرية لكأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة نجاح رؤية نادي السباق والفروسي بأن تتبوأ دولة قطر الريادة في الاهتمام بالخيل العربية الأصيلة، ويأتي اسم السباق معبراً للغاية فهو بالفعل كأس العالم، وهو ما يؤكده التنوع الكبير في دول الجياد المشاركة والتي أتت من قطر وهولندا وروسيا وبلجيكا والمغرب وتركيا وبريطانيا وفرنسا، وهيمنت قطر على عدد مرات الفوز باللقب الكبير طوال السنوات العشر الماضية من خلال جياد سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني والشقب ريسنغ، وسوف تستمر جيادنا العربية الأصيلة في سعيها لمواصلة هذه الهيمنة.